الشراكات الاستراتيجية
College Template

 محرر المحتوى



تحتل جامعة هونغ كونغ بوليتكنك المركز الأول عالميا في تخصص إدارة السياحة والضيافة حسب تصنيف شنغهاي للجامعات لعام 2022، كما حافظت الجامعة على التميز العالمي في التعليم في الضيافة لأكثر من 40 سنة مضت. وبذلك أصبحت مركزا متميزا لتعليم السياحة والضيافة والبحث العلمي في هذا المجال.

وانطلاقا من حرص جامعة تبوك على جودة برامجها الأكاديمية وتميزها وتجويد مخرجاتها، عقدت الجامعة متمثلة بكلية السياحة والضيافة شراكة استراتيجية مع جامعة هونغ كونغ بوليتكنك في المجالات التالية:

  • استحداث البرامج الأكاديمية والمهنية المعتمدة من جامعة هونغ كونغ بوليتكنك
  • تدريب طلاب الكلية في جامعة هونغ كونغ بوليتكنك
  • أعضاء هيئة تدريس زائرين من جامعة هونغ كونغ بوليتكنك​​



تعمل شركة البحر الأحمر الدولية على خلق وتطوير وجهات سياحية فريدة على امتداد ساحل البحر الأحمر، كـ "وجهة البحر الأحمر" و"أمالا"، وتُعد أحد المشاريع الكبرى لرؤية 2030 التي تهدف لتنويع الاقتصاد المحلي. كما ستساهم مشاريع الشركة على تعزيز مكانة المملكة العربية السعودية كوجهة سياحية عالمية توفّر لزوارها العديد من البرامج السياحية الفاخرة المصممة لهم حصريًا، بالإضافة إلى تجارب غنية وفريدة من نوعها.

تحتضن وجهة البحر الأحمر، والتي تعد أحد أكثر الكنوز الطبيعية المخفية في العالم، تنوعًا بيئيًا فريدًا تتميز به منطقة الوجهة عن غيرها. ويتم تطوير الوجهة على مساحة 28.000 كم مربع في منطقة بكر، بين مدينتي أملج والوجه، على الساحل الغربي للمملكة العربية السعودية. وتتكون منطقة الوجهة من أرخبيل يضم أكثر من 90 جزيرة، وجبال شامخة، وبراكين خامدة، ومواقع أثرية متعددة. هذا وستصبح أمالا كذلك وجهة فريدة لا مثيل لها حيث ستقدم مستويات غير مسبوقة من الفخامة مع مزيج من الاستجمام والتجارب الشخصية الاستثنائية وفرص استكشاف الذات.
 
وتؤمن شركة البحر الأحمر الدولية، بأهمية الاستدامة، ولذا طبقت نهجًا متجددًا في التصميم، والتطوير، وصولًا إلى التشغيل لضمان تحسين الجمال الطبيعي للبيئة بالإضافة إلى حمايتها للأجيال القادمة.
 
كما تحرص على تفعيل أحد أهم ركائز الاستدامة وهي الاستدامة الاجتماعية، من خلال تنمية المجتمع المحلي وتوفير فرص تعليمية ووظيفية نوعية لأهالي المنطقة، والحفاظ على الإرث الثقافي والتراثي العريق الذي تحظى به منطقة مشروع البحر الأحمر وأمالا.

 

وايمانا من جامعة تبوك بأهمية المشروع وضرورة توفير المخرجات الأكاديمية المتميزة، عقدت الجامعة شراكة استراتيجية مع شركة البحر الأحمر الدولية، ونتاجا لهذا العمل المستدام، أطلقت كلية السياحة والضيافة بالتعاون مع الشركة برنامج رواد ضيافة البحر الأحمر لتأهيل وتوظيف الكفاءات المحلية في قطاع السياحة. وسيستمر البرنامج لمدة 5 فصول دراسية، ليحصل الطلاب بعدها على شهادة الدبلوم المتوسط التي تتيح لهم العمل في شركة البحر الأحمر للتطوير أو أحد شركائها. ​


3- وزارة السياحة 


تعمل وزارة السياحة على تحقيق تنمية مستدامة في القطاع السياحي، من خلال تنظيمها لمختلف البرامج والأنشطة والمبادرات ودعمها للشراكات الفاعلة، وتنميتها للقدرات البشرية الوطنية وتسعى لإيجاد فرص عمل جديدة للمواطن السعودي بما يتوافق مع مكانة المملكة ورؤيتها.

تهدف كلية السياحة والضيافة في  جامعة تبوك بالشراكة مع وزارة السياحة إلى تعزيز التعاون بين القطاعين الأكاديمي والحكومي لتطوير القطاع السياحي من خلال تنمية المهارات والمعرفة لدى الطلاب وتحفيزهم للاستفادة من فرص العمل في قطاع السياحة والمساهمة في تطوير سياسات فعالة لتعزيز هذا القطاع الحيوي والارتقاء بمكانة المملكة لتصبح وجهةً سياحيةً عالمية جاذبة للزوار والسياح المحليين والدوليين.