Back

كلية العلوم الطبية التطبيقية تشارك بورقتين علميتين في المؤتمر السعودي الدولي للتعليم الطبي- SIMEC2016

كلية العلوم الطبية التطبيقية تشارك بورقتين علميتين في المؤتمر السعودي الدولي للتعليم الطبي- SIMEC2016

02. 05. 2016

شاركت كلية العلوم الطبية التطبيقية في تقديم ورقتين علميتين في المؤتمر السعودي الدولي للتعليم الطبي الذي انعقد خلال الفترة (السبت حتى الثلاثـاء 2 إلى 5 رجـب

الموافق 9 إلى 12 أبريـل 2016م في مدينة الرياض في جامعة الفيصل

 

وكانت الورقة الأولى والتي تحدثت فيها الأستاذة خديجة أحمد عبدالله عن تجربة كلية العلوم الطبية التطبيقية في إعداد وتقديم برنامج تدريبي هدف إلى رفع مهارات الطلبة البحثية في المجال الصحي والطبي باستخدام تطبيقات شبكات التواصل الاجتماعية المختلفة والمتوفرة على أجهزة الطلبة الشخصية المتنقلة وكان عنوان الورقة هو (

 

Effectiveness of using various applications in portable devices regarding social networking Sites for medical information to support the research skills among undergraduate students

 

أما الورقة الثانية تحدثت عن تجربة التدريس في كلية العلوم الطبية التطبيقية باستخدام تطبيقات الايباد والأجهزة المتنقلة في التمريض وكانت من إعداد وتقديم الاستاذتين: خديجة أحمد عبد الله - ثراء خليل أبو حسبو

وعنوان الورقة هو :

Adoption of the SAMR Model to Support Learning Through Using of portable devices: A study of the experience of nursing students in the Tabuk university

 

والجدير بالذكر أن المؤتمر السعودي الدولي للتعليم الطبي هو التجمع الأكبر لأعضاء هيئة التدريس في المجال الطبي والباحثين المساهمين في المجلات العلمية الرائدة في مجال التعليم الطبي بالمملكة والشرق الاوسط والعالم أجمع وكذلك خبراء تخطيط المناهج وتقييم وضمان الجودة والعاملين في المهن الصحية والطبية ومسؤولي وزارة الصحة، ووزارة التعليم، والهيئة السعودية للتخصصات الصحية، وهيئات الاعتماد للتعليم، ومديري المراكز الطبية والمستشفيات التعليمية.

ويعقد كل سنتين في إحدى الجامعات في المملكة ولقد عرض المؤتمر آخر التطورات والأبحاث في مجالات التعليم الطبي بأبعادها المحلية والدولية إضافة للاتجاهات الحديثة للمناهج الدراسية الطبية في العالم كذلك سلط الضوء على وجهات النظر حول قضايا الحكومة وبرامج الاعتماد المعنية بالتعليم الطبي والتدريب السريري وبمشاركة العديد من المعاهد والجامعات المرموقة العالمية المتخصصة بالعلوم الطبية.