نشأة الوحدة

إنَّ جامعة تبوك كمثيلاتها من جامعات المملكة العربية السعودية، تنشد دائماً التميز والإبداع في شتى مناحي المعرفة، وتسعى لمواكبة خطط المملكة الاستراتيجية الرامية لتحقيق 2030، التي تؤسس لمرحلة جديدة من البناء، والعطاء، والتقدم، والتي تُعد منطلقاً للريادة والسيادة والتنوع، ورغبة من إدارة الجامعة في الاستفادة من معارف وخبرات القيادات الأكاديمية والإدارية في تطوير الفروع، فقد صدر القرار الإداري، رقم 55617/052/37 في 14/11 1437هـ. بإنشاء وكالة الكلية الجامعية بأملج للشؤون الأكاديمية، وقد اشتملت الوكالة على خمس وحدات هي: (وحدة الارشاد الاكاديمي، وحدة القبول و التسجيل، وحدة شؤون الطلاب،  وحدة التعليم الالكتروني وحدة الاختبارات و الخطط الدراسية). تعمل هذه الوحدات من خلال مجموعة من اللجان، تم تشكيلها بحيث تحقق جميع الأهداف الاستراتيجية للوكالة.

التقويم الأكاديمي إنتظام

رؤية الوحدة

توفير بيئة أكاديمية و تربوية رائدة، تشجع التعليم المتميز و التعلم المستمر و التدريب الفعال ؛ لبناء مجتمع المعرفة.

رسالة الوحدة

تقديم برامج أكاديمية، و تربوية، و تدريبية متميزة، تتوافق مع رسالة الجامعة، و الخطة الوطنية للتنمية، و متطلبات سوق العمل. من خلال أداء متميز، و بيئة محفزة، و شراكة مجتمعية فاعلة.

أهداف وحدة الشؤون الأكاديمية

 

 
   

مستطيل مستدير الزوايا: تقديم برامج اكاديمية رائدة وفق معايير الجودة و الاعتماد الاكاديمي

مستطيل مستدير الزوايا: تحقيق النمو المهني لأعضاء هيئة التدريس

مستطيل مستدير الزوايا: تلمس حاجات المجتمع و سوق العمل

كلمة مشرف الوحدة

      تسابق حكومةُ المملكةُ العربية السعودية الزمن؛ لتحقيق رؤيتها 2030، من خلال تطوير مخرجات التعليم في الجامعات السعودية؛ من خلال خلق بيئة أكاديمية محفزة، والتي يعول عليها الكثير في تحقيق هذه الرؤية. وتروم جامعة تبوك لمواكبة ذلك، ليس فقط على مستوى الكليات داخل الجامعة، وإنما أيضاً على مستوى الفروع، حيث تمَّ استحداث وكالة الشؤون الاكاديمية بالكلية الجامعية بأملج. 

     التي تقوم على تقديم البرامج الأكاديمية، والتربوية، والتعليمية، والتدريبية للطلاب وأعضاء هيئة التدريس وتوفير بيئة جامعية محفزة على الإبداع؛ لسد متطلبات سوق العمل، وإيجاد شراكات مجتمعية فاعلة، وفق رؤية ورسالة الجامعة، بما يرقى بالطالب ذاتياً، ومعرفياً، ومهنياً؛ ليكون عضواً صالحاً في خدمة دينه، ثم مليكه، ومجتمعه.