أقسام الكلية

يسعى قسم الدراسات الإسلامية لتحقيق الجودة التعليمية والمهنية ، وفق منهج يجمع بين ثوابت الدين ومستجدات العصر والربط بينهما بما يوضح ذلك من سنة النبي صلى الله عليه وسلم ،وفَهم الدين الإسلامي فهماً صحيحاً.

Languages and Translation Department is established with the rise of the University College of Umluj in the academic year 1430/ 1431 AH 2009/2010 m . The mission of The department is Introducing distinguished educational and habilitation programs to produce qualified potentialities to meet the needs of job market.

تشتمل الخطه الدراسية لقسم الرياضيات على برامج أكاديمية حديثة متكاملة تتواكب مع التطور الحادث في علم الرياضيات وتتسع لكل القدرات والمواهب ذات الصبغة التكنولوجية الحديثة. ويهدف القسم إلى تقديم العلم والمعرفة في مجالات علوم الرياضيات في ضوء الخطط الدراسية المقررة وإمداد سوق العمل بحاجاته من المتخصصين في علوم الرياضيات والإحصاء إضافة إلى مواكبة التقدم العلمي وتطبيقاته في مجالي الرياضيات والإحصاء .

يهدف القسم إلى أعداد كوادر مؤهلة تأهيلاً علمياً وعملياً تقي الاحتياجات الصحية المتغيرة مواكبة للتطور التقني والعلمي الذي يشهده الطب والخدمات . ويسعى القسم إلى تزويد الطالبات بالمعرفة اللازمة من خلال دراسة أسس علم الترشيح والنمو والتطور ووظائف الأعضاء والميكر وبيولوجيا الطبية وعلم الأمراض وعلم الوبائيات وأسس التغذية وعلم الأدوية وأخلاقيات مهنة التمريض .

يوفر قسم الأحياء برامج تعليمية مطابقة للمعايير الأكاديمية لتحقيق الجودة مع تزويد الخريجين بأسس المعارف والمهارات اللازمة في التعليم والتعلم للمنافسة فى سوق العمل، والأرتقاء بالبحث العلمي فى شتى تخصصات علم الأحياء على المستوى الجزيئى والخلوي والكائن الحي بأكمله للحفاظ على النظم البيئية وتساهم فى حل مشكلات المجتمع على المستوى التطبيقى وتلبية حاجاته

أن يكون القسم هو الرائد في مجال تخصصه العلمي بشقيه التعليمي والبحثي على الصعيدين المحلي والإقليمي . وأن يجعل من اللغة العربية وعلومها قاعدة مجتمعية تنهض بالمجتمع من خلال توثيق صلته بتراثه الزاخر من جهة ، ومساعدته على بناء كيان ثقافي مستقبلي ومستقل من جهة أخرى .

يسعى قسم علوم الحاسب إلى بذل كل جهد لتوفير البيئة المناسبة للتعلِيم والتعلم لطلبة قسم علوم الحاسب، وذلك بتفعيل الأساليب الحديثة بشقيها النظري والعملي، وبربط عملية التعلم بالواقع، ومواكبة التطور الحادث في القرن الواحد والعشرين