كلمة عميد الكلية

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي علم بالقلم ، علم الإنسان مالم يعلم ، والصلاة والسلام على النبي الأمي الأكرم ، الذي هدى الله به البشرية وأخرجهم من ظلمات الجهل إلى نور العلم والإيمان.

تعد الكلية الجامعية بمحافظة الوجه واحدة من كليات جامعة تبوك المتعددة والمتنوعة ، والتي أنشئت بفضل من الله ثم بتوجيهات من قيادتنا الجامعية الحكيمة ممثلةً في معالي مدير الجامعة تلبية لاحتياجات سوق العمل في المملكة العربية السعودية ، وتوفيراً لجهود الطلبة ، وتخفيفاً عليهم من عناء السفر والغربة والبعد عن الأسرة والأهل.

وتجسد الكلية الجامعية بالوجه رسالة جامعة تبوك المتمثلة في تقديم خدمة تعليمية متميزة ، تثريها شراكات مجتمعية مثمرة ، وبحوث ودراسات أكاديمية منتقاه ، تعود بالنفع على مستقبل منطقة تبوك والمملكة العربية السعودية.

وقد جاءت ولادة الكلية الجامعية بالوجه في العام الجامعي 1430/1431هـ ، وفي وقت كانت فيه المحافظة بأمس الحاجة إلى مؤسسة تعليمية تنهض بها من الناحية الثقافية ، والاجتماعية ، والاقتصادية ، وتستثمر إمكانيات طاقاتها البشرية لتسهم بدورها في بناء الأجيال ورقي هذا الوطن المعطاء.

ومنذ تأسيسها ، اكتسبت الكلية الجامعية بالوجه أهميتها من خلال تنوع أقسامها ، ومراعاتها لاحتياجات سوق العمل ، إضافةً إلى مشاركتها في خدمة المجتمع وتلبية احتياجاته ، وتحقيق الشراكة المجتمعية الحقيقية معه.

وتطمح الكلية الجامعية بالوجه إلى تطبيق معايير الهيئة الوطنية للاعتماد الأكاديمي وتأكيد الجودة ، وتعزيز مفهوم المنظمة المتعلمة ، ومفهوم مجتمع المعرفة ، عن طريق تبادل الخبرات بين العاملين ، فالتغيرات المتسارعة تتطلب منا أن نبادر بتحويل مؤسساتنا التعليمية إلى مجتمعات تعلم ، وأن نتعلم كيف نحفز الاجيال على العمل الجماعي والتعاوني ، وأن نتكامل مع بعضنا لنرتقي سوياً ، ونبني مستقبل هذا الوطن بكل عزيمة وإصرار.

والله من وراء القصد ، وهو الهادي إلى سواء السبيل ،،،

                                                                                                           

 

عميد الكلية الجامعية بالوجه

د. محمد بن يحيى حكمي