كلمة عميد المعهد

الحمد لله؛ الذي هدانا لهذا وما كنّا لنهتدي لولا أن هدانا الله، والصّلاة والسَّلام على رسولنا الكريم وبعد: 
اننا جميعنا مطالبين بأن نبذل قصارى جهدنا ونستنفر طاقاتنا الخلاقة
لتحقيق رؤية وآمال وطننا الحبيب في تحقيق التنمية الشاملة في جميع المجالات فمن خلال معهد البحوث والاستشارات بجامعة تبوك فإننا نعمل على تحقيق الجانب التطبيقي من رسالة الجامعة في تقديم خدمات بحثية واستشارات متميزة وتوفير المناخ الملائم لإنجاز البحوث والدراسات العلمية والمساهمة في تنمية المجتمع وتحقيق التقدم والرفاهية فهدفنا الأسمى هو تحقيق سياسة المملكة ودعم التطورفي كافة المجالات .
كما يُعَدُّ معهد البحوث والاستشارات في جامعة تبوك
الرّابط بين الجامعة وقطاعات المجتمع الحكومي والأهلي، من خلال الإسهام في تقديم التّنمية الشَّاملة في القطاعات الإنسانيَّة والبنية التَّحتيَّةِ لمشاريع التّنمية والأبحاث والإستشارات العلمية والتدريب لكافة القطاعات ويسعى معهد البحوث والاستشارات إلى توظيف، وتنمية، وتعميق قدرات الجامعة البحثيّة، والمهنيّة، والاستشاريّة، والإشرافيّة؛ لخدمة القطاعات الإنتاجيَّة والخدميَّة للمجتمع، فنحن القلب النابض الذي من شأنه تشجيع الأفكار الإبداعية للباحثين بالجامعة وتقديم الدعم اللازم لتطبيقها بما يخدم مصلحة المجتمع. 
وفقنا الله جميعا إلى ما يحب ويرضى.

                                                              

 

 عميد معهد البحوث والاستشارات المكلف

 د. يسري بن محمد محروس