كلمة رئيس القسم

ان التطور الهائل الذي شهدته العقود الماضية في مجال الحاسبات والمعلوماتية وما رافق ذلك من تطور في مجال الاتصالات والشبكات والتكنولوجيا الحيوية والذي كان له الاثر الكبير على حياتنا اليومية في شتى المجالات. نتيجة لذلك انشئ قسم علوم الحاسب لمواكبة هذا التطور وترسيخ المفاهيم والنظريات المتعلقة بحقول المعرفة المرتبطة بعلوم الحاسب الآلي. ويعتبر قسم علوم الحاسب اول قسم تم افتتاحه في كلية الحاسبات وتقنية المعلومات بجامعة تبوك حيث يمنح القسم درجة البكالوريوس في علوم الحاسب بشطري الكلية، بعد اجتياز الطلبة للخطة الدراسية المعتمدة لبرنامج علوم الحاسب والتي تغطي العديد من المجالات المعرفية التي يحتاجها الطالب لتأهيله لسوق العمل في مختلف فروع علوم الحاسب. 

ويهدف قسم علوم الحاسب لإعداد جيل من الخريجين يمتلك مستوى عالي من قدرات التحليل والتصميم والابتكار، كونها تعتبر من الشروط الهامة والاساسية لدى العاملين في مجال الحاسب الآلي.  ولتحقيق ذلك يعتمد القسم انشطة علمية وثقافية يكون محورها الطالب بهدف خلق جو من المنافسة العلمية بين الطلبة والذي سيحقق تنمية في قدراتهم ومهاراتهم حتى يساهموا بكفاءة ومهنية في المجتمع.  كما يوفر برنامج علوم الحاسب الذي يقدمه القسم بيئة فريدة ومناسبة من نوعها تؤهل الطلبة الدارسين للتزود بكل مما هو جديد في مجال علوم الحاسب والمعلوماتية، من خلال الاحتكاك بذوي الاختصاص والخبرة في مجال الحاسبات وتقنية المعلومات مما يدعم المعرفة في هذا المجال بالإضافة الى المهارات الفنية والبحثية للدارسة.

يقوم القسم من خلال برنامج علوم الحاسب بتزويد الطلاب بالأسس العلمية في شتى مجالات علوم الحاسبات التي تساهم في تقديم حلول علمية وأصيلة تخدم مجالات متعددة في المجتمع المحلي. وقد اخذ بعين الاعتبار عند وضع الخطة الدراسية لبرنامج علوم الحاسب الجمع ما بين النظرية والتطبيق والممارسة، ويسعى القسم وضمن دورة تطوير وتحديث خطة البرنامج على اعتماد أسس ومعايير عالمية في تحديث الخطة الدراسية من منظمات متخصصة في علوم الحوسبة وتقنية المعلومات مثل (ACM\IEEE) . وقد حصل برنامج علوم الحاسب على الاعتماد الأكاديمي الدولي من هيئة الاعتماد الأكاديمي لعلوم الهندسة والتقنية (ABET). بالاضافة الى ذلك يسعى القسم للحصول على الاعتماد الأكاديمي المحلي لبرنامج علوم الحاسب من خلال هيئة تقويم التعليم-المركز الوطني للتقويم والاعتماد الاكاديمي والمسماة سابقاً الهيئة الوطنية للتقويم للاعتماد الأكاديمي (NCAAA).

       د. وحيد راجح