كلمة عميد الدراسات العليا

 

 

                                                                                            كلمة العميد

 

 

يسرني أن أرحب بكم في موقع عمادة الدراسات العليا ....

تسعى عمادة الدراسات العليا للالتزام برسالتها وللعمل على تحقيق أهدافها ورؤيتها وفق معايير الجودة ، لتواكب مستوى نظيراتها في الجامعات المحلية والأقليمية والعالمية ، وذلك بوضع خطة عمل تنفيذية هادفة لتحقيق احتياجات مجتمع مدينة تبوك وما يحيط بها والمجتمع السعودي عامة حالاً ومستقبلاً ، والتي تنطلق من الجامعة بتوجيه فعاليات برامج وأبحاث ورسائل الدراسات العليا لدى الطلبة لكي تضاهي المستويات العالمية وتتكيف مع حاجات المجتمع لخدمة التنمية البشرية.

إن عمادة الدراسات العليا هي محور الإدارة الأكاديمية النوعية المناط بها رعاية كل ما يتعلق بها من برامج أكاديمية في الجامعة ، وهي آلية التنسيق مع الأقسام والكليات المعنية لضمان تنفيذ الخطط الإستراتيجية في الإطار المنشود الذي يعزز من رؤية الجامعة الشاملة للدراسات العليا بوصفها أداة جوهرية لابتكار الحلول الجذرية للمشكلات التي تواجه المجتمع من خلال ما تجريه من أبحاث علمية تجيب عن أسئلة المجتمع الملحة التي تستجد بها الحياة ، كما يقع على كاهلها مسؤولية حسن سير العملية التعليمية والأكاديمية في برامجها ومدخلاتها وجودة مخرجاتها بمختلف مناحيها ومضامينها.

تسعد عمادة الدراسات العليا بجامعة تبوك أن تقدم لمنسوبيها مجموعة من الأدلة واللوائح والنماذج المنظمة للدراسات العليا وهي مجموعة المواد اللائحية التي تنظم برامج الدراسات العليا في مستواها الأكاديمي والإداري متخذة من اللائحة الموحدة للدراسات العليا بالجامعات السعودية دليلاً ورافداً أساسياً لاستنباط النظم ومعايرتها لتتسق مع توجه وزارة التعليم وتتوافق مع معايير الجودة الشاملة.

عقدت العمادة عزمها على تحمل مسؤولياتها كاملة تجاه الجامعة والمجتمع ؛ انطلاقاً من رؤيتها ورسالتها وأهدافها ، وهي تستحث الخطى جادة في سبيل تحقيق تلك الغايات سائلة من الله عز وجل أن يسدد خطاها ويعزز مراميها ومبتغاها.

والله من وراء القصد .

 

 

 

عميد الدراسات العليا المكلف

د. أحمد بن سليم عيد المسعودي