عن الكلية

تمت موافقة خادم الحرمين الشريفين رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس التعليم العالي- يحفظه الله -  على محضر مجلس التعليم العالي في جلسته (الثالثة والأربعين) المعقودة بتاريخ 10/5/1427 هـ, وذلك بالتوجيه البرقي الكريم رقم 6204/ م ب وتاريخ 18/8/1427 هـ, وقد تضمن المحضر الموافقة على إنشاء كلية للطب في منطقة تبوك بموجب القراررقم ( 5/43/1427).

وقد تم قبول أول دفعة من الطلاب مع بداية العام الدراسي 1428 هـ /1429 هـ, وتم قبول أول دفعة من الطالبات مع بداية العام الدراسي 1429 هـ / 1430 هـ .

يقع مبنى كلية الطب لشطر الطلاب في المدينة الجامعية (المساحة الاجمالية للمدينة الجامعية  12 مليون متر مربع). ويقع مبنى كلية الطب لشطر الطالبات في وسط مدينة تبوك, وهذه المباني تمتاز بالفن المعماري الحديث, ومزودة بآخر التجهيزات والمعدات التي تصب في مصلحة التعليم وجودته, وتحتوي كلية الطب حاليا على عدد من المرافق التي تم تخصيصها لتلبية متطلبات التعليم الطبي. ومن المتوقع ان يتم الانتقال إلى مبنى كلية الطب الجديد - والذي هو حاليا قيد الإنشاء- في عام2012 م (1433هـ ).

كلية الطب تصبو في رؤيتها الى العالمية. وتلتزم كلية الطب بمواصلة تحسين وتطوير خدمات الرعاية الصحية من خلال تعليم وتدريب الأطباء من ذوي المهارات العالية والقدرات المميزة, وينعكس هذا الالتزام  من خلال التصميم المبتكر في مناهجنا الدراسية الطبية ، والتي تم تطويرها بالتعاون مع كلية الطب في جامعة كوينزلاند الاسترالية, حيث يستخدم أعضاء هيئة التدريس المنهجية التعليمية المتطورة الأكثر تأهيلا، والتي يتم تقييمها وتعديلها باستمرار من خلال تعاوننا القائم مع جامعة موناش الاسترالية. كلية الطب أيضا لديها تعاون قائم حاليا مع جامعة سيدني لتطوير منصة إلكترونية لتقديم المواد التعليمية وبنكا للأسئلة والإمتحانات للتقييم الدوري المناسب لطلابنا. كما اننا حاليا بصدد استكشاف فرص للتعاون مع عدد من مؤسسات الرعاية الصحية المميزة في أمريكا الشمالية ، والتي من شأنها أن تتيح لاعضاء هيئة التدريس وللطلاب مواصلة تعليمهم وتدريبهم في عدد من  أفضل المراكز في العالم.

في الوقت الراهن والذي يتم في انشاء مستشفانا الجامعي  بسعة 400 سرير, قامت كلية الطب بإبرام اتفاقيات مع مستشفى القوات المسلحة في المنطقة الشمالية الغربية, ومع مستشفى الملك خالد المدني في تبوك. وبذلك يكون لدينا الفرصة لتطبيق الطب السريري في هذه المواقع وإتاحة الفرصة لطلابنا في السنوات الرابعة والخامسة والسادسة لاكمال المناوبات السريرية المطلوبة في هذه المستشفيات. ونحن محظوظون جدا بأن تكون هذه المستشفيات تابعة لبرنامجنا التعليمي حيث انها تعطي الفرصة لاعضاء هيئة التدريس وللطلاب من اجل المشاركة في تقديم الرعاية الرعاية السريرية للمرضى في منطقتنا. كما اننا نعكف على وضع معايير جديدة للتعليم الطبي في المملكة ، وكلنا أمل بأن تكون هذه المعايير الجديدة بمثابة نذير تغيير في هذه المنطقة.