كرسي الأمير فهد بن سلطان

نبذة عن كرسي الأمير فهد بن سلطان

نشأت فكرة الكرسي بتوجيهات و متابعة صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبد العزيز أمير منطقة تبوك ليكون كرسي بحثي متميز ومرجعي يعنى بتطوير ودعم وتعزيز تشخيص الأمراض و الكشف عن مسبباتها والتطبيق العملي للمعرفة في جامعة تبوك للمساهمة في علاجها. تكون له الريادة المحلية والإقليمية والعالمية حتى تكون الفرصة متاحة لمنسوبي الجامعة من الأكاديميين و المختصين وغيرهم من أفراد المجتمع للمشاركة في الأنشطة البحثية و الإستفادة من خدمات ونتائج بحوث هذا الكرسي على أن يكون مجال عمل الكرسي هو استخدام التقنيات الحديثة فى تشخيص الأمراض و المساهمة في علاجها و تدريب و توفير كفاءات مميزة ذوي قدرة وكفاءة عالية على استخدام أحدث تقنيات التشخيص الطبي على نحو يضمن استمرارية تقديم الكرسي خدماته إلى المجتمع المحلي في منطقة تبوك و مستقبلاً إلى شتى أنحاء المملكة العربية السعودية و العالم.

الرؤية و الرسالة

الرؤية :
أن يصبح مرجعاً وطنياً بمستوى عالمي في استخدام التقنيات المتقدمة في الكشف عن الأمراض ومسبباتها للمساعدة في علاجها.

الرسالة :
تسخير التقنيات المتقدمة لكشف دقيق للأمراض ومسبباتها لتقديم العلاج المناسب.

الأهداف:

  •  إجراء الدراسات والأبحاث العلمية المتعلقة باستخدام أحدث التقنيات في مجال الكشف عن الأمراض و مسبباتها وتوفير سبل مواءمتها للاستعمال المحلي.
  •  تنمية الفكر العلمي في مجال تخصص كرسي البحث من خلال تطوير الأداء العلمي والمهني للفريق الفني وإتاحة الفرصة للباحثين والمعنيين بالإطلاع و التدريب على استخدامات التقنيات الحديثة.
  •  التعاون والتنسيق وتوثيق الصلات وتيسير تبادل الإنتاج العلمي فى مجال التشخيص الطبي باستخدام التقنيات الحديثة بين الهيئات والمؤسسات والمراكز المعنية داخل المملكة وخارجها.
  •  تقديم المشورة والقيام بالدراسات اللازمة لرفع مستوى الأداء في المؤسسات والهيئات الصحية المختلفة فيما يتعلق بمجال عمل الكرسي.
  •  التطوير والبحث فى مجال معايير التحاليل الطبية لتشخيص الأمراض و الكشف عن مسببتها باستخدام التقنيات الحديثة والمشاركة في مراقبة الأداء وضمان الجودة.
  •  تعزيز مبدأ الشراكة في استخدام التقنيات المتقدمة للكشف عن الامراض بين جامعة تبوك و الباحثين فى مجال الصحة فى جميع أنحاء العالم.