عودة

الجامعة تنظم لقاءً بعنوان "سبل حماية وتعزيز النزاهة"

الجامعة تنظم لقاءً بعنوان "سبل حماية وتعزيز النزاهة"

01. 03. 2020

رعى معالي مدير جامعة تبوك الدكتور عبدالله بن مفرح الذيابي اليوم، لقاءً بعنوان "سبل حماية وتعزيز النزاهة"، الذي نظمته الجامعة بالتعاون مع هيئة الرقابة ومكافحة الفساد، ضمن مبادرة وطننا أمانة والتي أطلقتها الهيئة تحت شعار "نحو شراكة فاعلة لتعزيز النزاهة" بحضور عدد من منسوبي الجامعة وممثلي من الجهات الحكومية بالمنطقة، وذلك على مسرح كلية الطب في الجامعة.

وقال معالي مدير الجامعة في كلمته في بداية اللقاء : إن حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين _حفظهما الله_، وإيماناً منها أنه لن يكون هنالك تقدم وتنمية مستدامة إلا بالقضاء على الفساد بمختلف أنواعه وتعزيز سبل وحماية النزاهة، مضيفاً أن هذا اللقاء يمثل حراكاً علمياً يسهم في نشر ثقافة النزاهة في المجتمع وتبادل الخبرات والتجارب بين الجهات الحكومية, مشيراً إلى أن اللقاء سوف يستعرض 7 أوراق علمية بمشاركة 55 مشاركًا يمثلون 23 جهة من الجامعة و من الجهات والقطاعات الحكومية والخاصة ، مشيداً بالدور الحيوي والفعال للجامعات وهي تحتضن أبناء وبنات الوطن، والذي يحتم عليها تفعيل مثل هذه اللقاءات, لتكون النزاهة شعار في العمل.

عقب ذلك انطلقت أولى جلسات اللقاء بعنوان "سبل وآليات تعزيز النزاهة"، قدم فيها أربع أوراق عمل استعرضت دور أنظمة التوظيف في حماية الزاهة ومكافحة الفساد في جامعة تبوك وتجربة الديوان العام للمحاسبة في مجال حماية النزاهة ودور وحدات المراجعة الداخلية، ومعايير ومؤشرات وتحديات النزاهة الوظيفية , في حين تناولت الجلسة الثانية بعنوان " متطلبات حماية نزاهة " ثلاثة أوراق عمل في شفافية القبول الجامعي ( جامعة تبوك نموذجاً), والتوعية كأحد وسائل حماية وتعزيز النزاهة , واختتمت جلسات اللقاء بورقة عمل بعنوان " سبل تعزيز النزاهة الإدارية للإدارات الجمركية"

وخلصت الأوراق على تسليط الضوء على حماية النزاهة في المنطقة وسبل تعزيزها ونشر ثقافة الوعي بالنزاهة، وعرض تجارب بعض الجهات في حماية النزاهة ومكافحة الفساد، وحضور عدد من الجهات المستهدفة بالمجتمع من أجل الاستفادة والتعرف على دور بعض الجهات الرقابية في تحقيق النزاهة، والتعرف على اللوائح المنظمة لعمل تلك الجهات الرقابية وعلاقتها بالجهات الأخرى، وكان اختيار الجامعة لدورها في نشر ثقافة الوعي بمكافحة الفساد، وكونها صرحا علميا يعرض فيه أوراق علمية محكمة لتحقيق هدف اللقاء.