الصفحة الرئيسية

 محرر المحتوى

​​​​

2د ابراهيم.jpg


​الحمد الله الذي علم بالقلم، علم الانسان مالم يعلم، والصلاة والسلام على القائل: "العلماء ورثة الانبياء" صلوات ربي وسلامه عليه وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:

فكلية الشريعة والأنظمة بجامعة تبوك احدى كليات الشريعة في المملكة العربية والسعودية والتي تعتني بالعلوم الفقهية والقضائية والقانونية وفق المنهج الشرعي وتوجهات ولاة أمر هذه البلاد المبارك وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين.

وقد اختارت المملكة العربية السعودية كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم منهجاً ودستوراً لهذه البلاد المباركة في الحكم والتطبيق، وهذا ما نص عليه النظام الأساسي للحكم في المادة الأولى والمادة السابعة.

وهذا المنهج يتسم بالوسطية تحقيقاً لقوله تعالي: (وكذلك جعلناكم أمة وسطاً) بعيداً عن الافراط والتفريط لتحقيق المصالح الشرعية والدنيوية وفقاً لمقاصد الشريعة الاسلامية.

وعليه تتطلع كلية الشريعة والأنظمة بجامعة تبوك لإعداد الكفاءات الفقهية والقضائية والقانونية المؤهلين تأهيلاً علمياً ومهنياً لنشر العلم الشرعي والقانوني، وكذلك الإسهام لتأهيل باحثين وأساتذة متخصصين في العلوم الفقهية والقضائية والقانونية قادرين على ايجاد الحلول الشرعية والقانونية للقضايا المعاصرة لتحقيق التنمية في كل المجالات وفق رؤية المملكة 2030 والاسهام في خدمة المجتمع لتقديم العلوم والدراسة المتخصصة والاستشارات الشرعية والقضائية والنظامية واقامة الدبلومات والدورات التدريبة في هذا المجال بما يحقق نشر الوعي المجتمعي في هذه الجوانب.

كما أن الكلية تساهم في خدمة أبناء المسلمين من طلاب المنح الدراسية وذلك عن طريق تعليم وتأهيل طلاب العلم في المجالين الشرعي والقانوني لكي يعودوا إلى بلادنهم حاملي لواء العلم آخذي على عاتقهم نشره وتعليمه وفق المنهج الصحيح. وقد حرصنا أن يكون موقع الكلية نافذة مشرقة يطلع الجميع من خلالها على رؤية الكلية ورسالتها وأهدافها.

أسال الله عز وجل أن يجعل ما تقدمه هذه الكلية في ميزان كل من أسهم وشارك في تحقيق هذه الاهداف السامية​...

وكيل الكلية

د. إبراهيم بن علي السفياني